أسبوع باريس للموضة… نجاح مبهر

This slideshow requires JavaScript.

 2017 زحمة عروض ومنافسة “أنيقة” جرت في أسبوع الموضة في باريس للهوت كوتور الخاصة بموسم ربيع وصيف

تنوّعت عروض الأزياء في مضمونها حيث ظهرت التصاميم التي تحيل بالذاكرة إلى حقب تاريخية قديمة، وتلك التي تذكر بعالم الروك أند رول، والعروض التي تصحبكم في رحلة الى الهند والى وجهات صيفية بامتياز

وقد نجح كارل لاغيرفيلد هذه المرة أيضاً في خطف الأنظار أثناء تقديم مجموعة “شانيل” على منصّة العرض التي امتلأت بالمرايا الزجاجية لتزيد من سحر التصاميم. وضمّت تايورات بألوان الباستيل وبدلات مستوحاة من البدل الرجالية مع لمسات أنثوية طاغية وبألوان معدنية عصرية، وبعدها توالت تصاميم فساتين الكوكتيل البراقة

أما دار “ارماني بريفيه” فقد إستوحت مجموعتها من الشمس ومن انعكاساتها ساعة الغروب فجاءت الألوان دافئة، فيما برزت تفاصيل مستوحاة من حضارة الهند الغنية، ومن أزيائها التقليدية الرائعة

وقد بدت مجموعة “الكسندر فوتييه” شبابية الى حد بعيد، حيث تنوّعت بين الروك أند رول والأسلوب الرياضي، وجمعت بين الخياطة الراقية وبين ألبسة الشارع. وقد ضمّت المجموعة الفساتين القصيرة، وفساتين السهرة المميزة

ولم تقدم “اتيلييه فيرساتشي” هذا العام عرض أزياء كالمعتاد بل اكتفت بعرض المجموعة أمام الصحفيين بطريقة فنية، وقد بدت المجموعة مستوحاة من الحضارة الرومانية التي تخللتها لمسات من الروك أند رول

وكانت محطة مبهرة مع تصاميم “ايلي صعب” الذي قدم مجموعة استوحاها من مصر في حقبة الزمن الجميل، ومن النيل والزوارق التي كانت تعبره في فصل الصيف ومن نجمات السينما الجميلات، وترجم  ذلك في مجموعة من التصاميم المترفة التي تنوّعت بين فساتين الكوكتيل، والتايورات، والجمبسوت، وفساتين السهرة المُبهرة

والأجواء الحالمة نفسها استمرت في عرض أزياء دار “فالنتينو”،  لكن التصاميم بدت أكثر رهافة وبساطة، وكان التركيز على ألوان الباستيل الهادئة بدرجات مثل البيج، والأصفر، الأخضر والزهري وطبعاً مع وجود للون الأحمر الغني الذي يعتبر أحد رموز الدار

وقد نقلت مجموعة “جان بول غوتييه” الجمهور، إلى أجواء مختلفة، حيث شعر بأنه في حقبة الثمانينيات مع الأكتاف العريضة والألوان الصاخبة، وتارة عاش الأجواء الباريسية الأصيلة. فيما لم يغب المزيج الأنثوي الذكوري

وجاء عرض أزياء “ميزون مارجيلا” منوعاً غلب عليه الطابع المسرحي، وبدت القطع أشبه بأعمال فنية

أما عرض المصمم “زهير مراد” فنقل الجمهور إلى أجواء سحرية، حيث ظهرت الفساتين القصيرة المستوحاة من عالم الروك أند رول، وفساتين السهرة التي ذكرتنا ببريق حقبة الثمانينيات بألوانها الصاخبة التي تمازجت بطريقة ذكية، وقد ركز على ابراز الشكل الأنثوي مع تحديد الخصر بحزام مميز

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s