لوريال – يونسكو من أجل المرأة في العلم يكرّم 3 باحثات لبنانيات

_HHM6178

خلال حفل توزيع جوائز  لوريال – يونسكو “من أجل المرأة في العلم” في نسخته التاسعة عشرة، الذي عقد في باريس بقاعة “مايزون دو لا موتواليتي”، في 23 آذار / مارس 2017، كرّم المجتمع العلمي الدولي خمس عالمات استثنائيات، واحدة من كلّ قارة، لاكتشافاتهن التي تُسهم في تغيير العالم. وكانت من بين الفائزات البروفسورة اللبنانية نيفين خشاب التي حازت على جائزة التكريم الدولي للعام 2017 عن أفريقيا والدول العربية، لتصميمها جسيمات نانوية مبتكرة قادرة على تحسين الكشف المبكر عن المرض

كما يدعم البرنامج أيضاً إنجازات السيّدات الأصغر سناً في المراحل الأولى من حياتهن المهنية. ومن بين 250 سيّدة حصلن على الزمالة الوطنية والإقليمية، تمَّ تكريم 15 عالمة واعدة هذا العام كمواهب علمية دولية صاعدة، من بينهن عالمتان لبنانيتان، هما الدكتورة تمارا الزين والدكتورة نازك الأتب

في لبنان، احتفل برنامج لوريال – يونسكو “من أجل المرأة في العلم” المشرق العربي، بالعالمات اللبنانيات المتميّزات لما حققنه من إنجازات بارزة، خلال طاولة مستديرة عقدت في فندق فينيسيا في 4 نيسان 2017. شارك في الحدث السيد فيليب باتساليديس مدير عام لوريال المشرق العربي، البروفسور معين حمزة الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية، والدكتورة زهيدة درويش جبور الأمينة العامة للّجنة الوطنية لليونسكو، إلى جانب حشد من الشخصيات السياسية والأكاديمية، بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام

وخلال كلمته، أشار السيد فيليب باتساليديس مدير عام لوريال المشرق العربي إلى أن “برنامج لوريال – يونسكو” من أجل المرأة في العلم، يدعم النساء العالمات منذ 19 عامًا في جميع أنحاء العالم. وهذا العام، تكريم ثلاث نساء لبنانيات استثنائيات بالجائزة الدولية والموهبة الدولية الصاعدة، إلى جانب العالمات اللاتي سبقنهن، يضع لبنان على خريطة العالم للنجاح العلمي ويثبت أن لدى لبنان إمكانيات هائلة من العالمات المتميّزات

وأتاحت حلقة النقاش، التي أدارتها الدكتورة زهيدة درويش جبور، الفرصة للفائزات الثلاثة لشرح مشاريعهن ومشاركة خبراتهن في ما يتعلق بدور المرأة في العلوم، كما وتشجيع الجيل القادم من النساء على اتخاذ العلم كمهنة، انطلاقًا من إيمانهن القوي بأنَّ العلم يحتاج إلى المرأة، وأن المرأة في مجال العلوم لديها القدرة على تغيير العالم

وأوضح البروفسور معين حمزة قائلًا: هؤلاء السيّدات الموقّرات قد أثبتن بحصولهن على التنويه الدولي، اشتداد طموح المرأة العربية للتغلب على العقبات التي تقف عائقًا أمام إمكانياتها في العلم”.وخلص إلى أن :”برنامج لوريال-يونسكو المشرق العربي ومصر يدعم الدور الحيوي للنساء العالمات، اللواتي يملكن القدرة على تغيير العالم. واليوم، تشكّل أبحاثهن مصدر إلهام للأجيال القادمة من العالمات في المنطقة

حقّق برنامج “لوريال – يونسكو  من أجل المرأة في العلم ”  منذ إطلاقه عام 1998، تقدّماً كبيراً في مشاركة المرأة في العلم ودورها. وقد بلغ العدد الإجمالي للباحثات المكرّمات 2,820،  وقد حازت منهنّ 2723 باحثة على زمالة البرنامج من 115 دولة حول العالم. كما حصلت 97 باحثة على درجة تكريم عليا لنجاحهنّ في مجال العلوم، ومن بينهنّ عالمتين اثنتين حصلن على جائزة نوبل

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s