افتتاح القرية الرمضانية في فردان

This slideshow requires JavaScript.

افتتح مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان القرية الرمضانية على أرض دار الفتوى في فردان، بدعوة من المهندس فؤاد مخزومي وعقيلته السيدة مي، الرئيس الفخري لمؤسسة مخزومي وجمعية بيروتيات التي نظمت الحفل. وحضر الحفل كل من ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب علي بزي، وممثل رئيس الحكومة سعد الحريري النائب عمّار حوري الذي مثّل أيضاً الرئيس فؤاد السنيورة، ونائب رئيس مؤسسة الوليد الإنسانية ليلى الصلح حمادة، ووزراء ونواب وسفراء دول عربية وأجنبية وقادة روحيين، وحشد من رجال الأعمال والشخصيات والإعلاميين

استهل الحفل بكلمة للرئيس الفخري للجمعية المهندس فؤاد مخزومي مرحباً بالمفتي دريان والحضور، ومتمنياً على أصحاب السلطة تحسين أوضاع المواطنين وتأمين حد من الحياة الكريمة، متسائلاً عن المستقبل الذي ينتظر الأجيال القادمة، ومنتقداً التعبئة الطائفية والمذهبية. ودعا إلى معالجة القضايا العالقة وتحدّي إهمال السياسيين وتحقيق العدالة وبناء اقتصاد سليم، وإيجاد حلول للملفات الملحة كسلسلة الرتب والرواتب، والكهرباء وقانون الانتخابات وغيرها.

كذلك ركّز على ضرورة الاهتمام بالتعليم من أجل تحضير أجيال جديدة لمواجهة التحدّيات الحديثة بسلاح العلم والمعرفة، مشدداً على ضرورة الحوار، ومذكراً  بوصف البابا يوحنّا بولس الثاني للبنان بأنه أكثر من وطن

وقدّم المهندس مخزومي للمفتي دريان درع القرية الرمضانية

ثم القى المفتي دريان كلمة، أبرز ما جاء فيها: إنه لقاء جامع مميز، قبيل حلول شهر رمضان المبارك، هذا اللقاء الجامع هو صورة لبنان الحقيقية، صورة التلاقي بين أبناء الوطن الواحد، وصورة التلاقي بين اتباع الطوائف المتعددة في لبنان. كما عودتنا مؤسسة مخزومي في كل عام أن يكون هناك مهرجان جامع للاستعداد ولاستقبال شهر رمضان المبارك على أرض دار الفتوى

مؤسسة مخزومي مؤسسة اجتماعية تربوية راقية، وأقول للأستاذ فؤاد مخزومي، لم تجبرك السياسة كثيراً عن تقديم الكثير من الخدمات الاجتماعية، إن المواقف السياسية تخدم يوماً أو يومين، أما إقامة المؤسسات فتخدم الأجيال القادمة لأبنائنا وأحفادنا

لبنان ينهض بجناحيه الإسلامي والمسيحي، ونحن من الداعين إلى العيش الواحد في هذا البلد المتعدد والمتنوع

بعد ذلك قدم المفتي دريان والمهندس مخزومي دروعاً تكريمية لكل من جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت، ودار الأيتام الإسلامية، ودار العجزة الإسلامية، ومؤسسات الدكتور محمد خالد الاجتماعية، والمركز الإسلامي عائشة بكار، وجمعية العناية بالأم والطفل، وجمعية البر والإحسان الخيرية، والكشاف المسلم، لعملهم في خدمة المجتمع ولجهودهم الخيرة لأكثر من خمسين عاماً

وتخلل الحفل تواشيح دينية من وحي المناسبة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s